منتديــــــــــــــــات عصــــــــــــــــــام دبــــــــــــــــــــــــــابــــــــه


.•°اهلاً بك قلماً مميزاً وقلبا ً حاضراً °•.

.•° هنا حيث القلوب تشابهت طيبة ٍ °•.

.•° وتلونت فرحاً وأملا ً °•.

.•° تزينت سماءنا بلالئي الأنجم اللامعه

وتوشحت بوشاح الفرح والسرور

وهلت بشائر طيور المحبه ترفرف نشوة بقدومك

وتعانقت حروف القوافي ترحيب بعطرك °•.

.•° بكل المحبه والموده نحييك لتشريفك لنا

ونرحب بك اجمل ترحيب ممزوج بعبارات الود والاخوه

موشح بالفل والكادي والرياحين°•.

.•° نتمنى لك إقامة رائعه وممتعه مع اخوانك و اخواتك

وفي شوق لعذوبة غدير حروفك لنرتوي منه

ورسم أناملك لنتمتع بابداعك وجماله °•.

.•°ارق تحية معطره بروح الورد لك°

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
وانصحك بالتسجيل في منتدانا ليصلك كل جديد


منتديــــــــــــــات عصـــــــــــــــــــــام دبــــــــــــــــــــــــــابــــــــه
 
البوابةالرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول


اخبار المنتدي : سوف يتم انشاء قسم خاص لتعلم بناء المواقع والمنتديات وركن الدعم الفني والاكواد ..................................مع تحيات ادارة المنتدي ..............................المدير العام :عصام دبابه
لا اله الا الله
شريط الاهداءات والمواضيع من مدير المنتدي: اشكر كل الموجودين في المنتدي &&& فيصل ودالباشا:اهدي تحياتي لكل احبابي في كليه الخرطوم للعلوم الطبيه &&& محمد ادم زكريا (عسلكي): رايت الناس كيف تخون ورايت الكلاب كيف تصون فكلما زادت معرفتي للانسان زاد احترامي للكلاب &&& السيد سركيس: شكرا لكم يا طيارات &&& عبدالرحمن محمد:لقد اعتزلت التمثيل لاقتراب الامتحانات فسامحوني &&&ابوالقاسم حلمي(شاودر)الناس تفتش الخطا عشان تتبتعد ق تبا لهم

لا اله الا الله

شاطر | 
 

  سم النــــــــــــــــدى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عصام دبابه
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات : 383
نقاط : 1136
تاريخ التسجيل : 24/05/2011
العمر : 22
الموقع : السودان /الخرطوم

بطاقة الشخصية
الاغاني: 34

مُساهمةموضوع: سم النــــــــــــــــدى   الأحد يناير 03, 2016 10:59 am



أبعْدَ الموتِ أقبَلْتِ
أما يكفي بأنَّ القلْب قد أوْفى دُيون الْحبِّ إذْ بِعْتِ
وراحَ العُمْرُ قُرْباناَ مُصَراً كيْفَما شئْتِ
أبعْدً المًوْتِ قدْ جِئْتِ
جَلَبْتِ الشُّؤْمَ في دارٍ توَدُّ اليوْمَ لو مِتِّ
فيا أنتِ
أيا رهناً بسوقِ الحظُّ أخْسَرُهُ ومِلْئَ السُّوقِ أرْباحٌ لِبَيْعِ الْحُبِّ بِالسُّحْتِ
أراني اليومَ مُبْتَذَلاً
عِظامٌ يَكْسُهَا جِلْدٌ بِلا رُوحٍ ولا جسدِ
وساقٌ أيْنَمَا تَمْشٍي يَكُونُ بِأرْضِهَا مَنْفَى
وعينٌ أدْمَعَتْ نَارَاً وَطُولَ الْعُمْرِ لَمْ تَنَمِ
أجَلْ نَمْشِي أجَلْ نَبْكِي أَجَلْ نَهْذِي
ولَكِنْ...أيْنَ صَاحِبُنَا؟
قتيلٌ مُنْهَشُ الْكَبِدِ
بدارٍ سَقْفُهَا أَلَمٌ
عذابٌ أرْضُهَا نَدَمٌ
شقيٌ كانَ ذا نَحْسٍ أَنِيسَ الْحُزْنِ لِلْأَبَدِ
فَجِئْتِ الْيَوْمَ مَأْتَمَهُ
يفوحُ الْمَوْتُ دَاخِلَهُ بِطَعْمِ الْمَوْتِ والْمَوْتِ
ورَغْمَ الْحُزْنِ فِي جَسَدِي
بمِلْئِ الْغَدْرِ فِي عَيْنَيْكِ يَا غَدْرِي
بِجَوْفِ الْقَبْرِ قَهْقَهْتِ
أَيَا سُمّاً يُرَى بِالْعَيْنِ إنْسَاناً
وَثَبْتِ الْصُبْحَ فِي جَسَدِي
أَنَا شَيْئٌ
حُطَامٌ شِبْهُ أحْجَارٍ بِقَاعِ الذُّلِّ والنَّكَدِ
عَلَى صَدْرِي نُقُوشُ الْعُمْرِ أحْزَانٌ
وأَوْهَامٌ
وَسَاوِيسٌ بِلَا إِيمانَ أوْ صِدْقِ
قَضَتْ بِالْقَسْرِ أنْ أبْقَى كَطِفْلٍ شًلَّ فِي الْمَهْدِ
بِلَا دَمْعٍ "يُنَفِّسُنِي"
وَلَا خِلٍّ يُحَادِثُنِي
أَجَلْ بِالْكَادِ أسْتَسْقِي رَبَابَ الْحُبِّ إنْ يَأْتِي
رَفَعْتُ الْكَفَّ مُشْتَاقاً
رَدَدْتِ الْكَفَّ بِالسَّوْطِ
رَفَعْتُ الْقَلْبَ يَنَبِضُنَا
وَصَفْتِ الْقَلْبَ بالْمَرَضِ
وعاماً عِشْتُ أُثْنِيكِ عَنِ الْأَسْفارِ عَنْ بُعْدِي
وَرَغْمَ الشّوْقِ يَا بُؤْسِي عَلَى الدُّنْيَا
وَرَغْمَ الشَّوْقِ وَدَّعْتِ
بِأَيِّ الْحَالِ قدْ عُدِّتِ
وَبِئْرُ الْحُبِّ فَارِغةٌ فماذا يروِي لي ظَمَئِي؟
أكانَ العِشْقُ مَظْلُوماً؟
أكان القلب خطاءً؟
أمِ العشق وحبُّ الْقلبِ مِن خَطَئِي؟!
أيا ذلَّا على صدْري
أيا ظلماً وَهَبْتُ الْعُمْرَ أُرْضِيهَا
أيا ختماً ومُفْتَرَقَاً ظَنَنْتُهُ أمْسَ مُبْتَدَئِي
أجِئْتِ بُغْيَ تَلْتَجِئِي؟
أنا الْمَحْرُومُ من نَفْسِي
أنا المَطْرُودُ من فَرَحِي
فأين الْيوم تَلْتَجِئِي؟
أيا زيفاً أُلَفِّقُهُ
قَضَيْتُ الْعُمْرَ أَصْنَعُهُ
فباتَ الْيومَ جبَّاراً يُسِنُّ الْهَمَّ في الْعُنُقِ
أهازيجٌ من الْحَسْرَاتِ اُنْشِدُهَا
لِأُخْلِي الْقَلْبَ مِنْ قَلَقِ
كَرِهْتُ الْعِشْقَ أجْمَعَهُ
فَهَلْ أَحْسَسْتِ إِكْرَاهاً لِكُرْهِ الْعِشْقِ بِالحَدَقِ؟
وأدّتُ الْقَلْبَ مُحْتَرِقَاً
نَفَيْتُ الصِّدْقَ من شِعْرِي
وَهَبْتُ الذُّلَّ من حَوْلِي
قَتَلْتُ الصُّبْحَ أطْفَالاً
كَفَرْتُ الْيَوْمَ بِالْعِشْقِ
فَهَلْ مَا جِئْتُ مِنْ سُوءٍ يُضَاهِي جُزْءَ مَا جِئْتِ!
أيا سماً حُقِنْتُ بِهِ
وَجَدتِ الْحُبَّ مَظُلُوماً فَزِدِّتِ الْظُّلْمَ مَا اسْطَعْتِ
وعدْتِ الْيَوْمَ كَيْ تُرْدِي مِنَ الْأَرْوَاحِ ما بَقِيَتْ
فَبِئْساً كُلَّمَا بِنْتِ
أيا سماً على الأجْسَادِ مِثْلَ ندىً
أخذْتِ النُّورَ منْ بَصَرِي
وَعِمْتِ اللَّيْلَ وارْتَحْتِ
أيا سماً على الأجْسَادِ مثْلَ نَدَى
إِذَا مَا جُبْتِ بالدُّنْيَا مُخَلِّفَةً
كأَلْفِ مُجَرَّعٍ مِثْلِي
فَقُولِي إنَّ مَظْلُوماً سَقَيْتُ السُّمَّ مِنْ وَصْلِي
ولَمَّا جِئْتُ مَأْتَمَهُ أعدُّتُ الرًّوحَ دَاخِلَهُ
فلَمَّا فَاقَ مِنْ أَجَلٍ
أَعَدتُ الرُّوحَ لِلْأَجَلِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://isamdbaba.mam9.com
 
سم النــــــــــــــــدى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديــــــــــــــــات عصــــــــــــــــــام دبــــــــــــــــــــــــــابــــــــه :: منتدي الادب :: ركن ريحة البن :: محمد المظلي-
انتقل الى: